الرئيسية | اتصل بنا | بحث English | Français

 
ورشة عمل حول ’استخدام السجلات الإدارية لتعدادات السكان والمساكن‘
 
التاريخ : 29 - 30 يونيو 2021 مكان الإنعقاد : افتراضيا - سيسرك، أنقرة - تركيا تركيا

نظم سيسرك، بالتعاون مع شعبة الإحصاءات في الأمم المتحدة، ورشة عمل حول 'استخدام السجلات الإدارية لتعدادات السكان والمساكن' في 29-30 يونيو 2021 من خلال منصة لعقد المؤتمرات عن طريق الفيديو بمشاركة 126 شخصا من مكاتب الإحصاء الوطنية في 32 دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي وممثلون عن صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) ومكتب الولايات المتحدة للتعداد.

وقد تمثل هدف ورشة العمل، التي جرى تنظيمها في إطار التعاون المتواصل بين سيسرك وشعبة الإحصاء في الأمم المتحدة لجولة 2020 من البرنامج العالمي لتعداد السكان والمساكن، في التركيز على الاعتبارات والمتطلبات الرئيسية للانتقال من التعداد التقليدي إلى منهجيات التعداد البديلة التي تنطوي على استخدام السجلات الإدارية وبناء القدرات المؤسسية والبنية التحتية للحفاظ على السجلات الإحصائية من أجل التنفيذ الناجح لتعدادات السكان والمساكن.

ذكر سعادة السيد نياكاسي م. ب. سانيانغ، الإحصائي العام لمكتب إحصاءات غامبيا ورئيس الدورة التاسعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي في ملاحظاته الترحيبية أنه على الرغم من نجاح عدد من البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في الانتقال من الطريقة التقليدية إلى التعداد المركب أو القائم كليا على السجلات الإدارية، هناك تباين كبير بين بلدان المنظمة من حيث توافر السجلات الإدارية ونوعيتها وقدرة النظم الإحصائية الوطنية على زيادة استخدام البيانات الإدارية للأغراض الإحصائية. وفي هذا الصدد، سيساعد التعلم من تجارب بعضنا الآخر فضلا عن خبرة شعبة الإحصاءات في الأمم المتحدة وصول مكاتب الإحصاء الوطنية في المنظمة إلى المستويات المنشودة.

وشدد السيد فادي فراسين، المدير العام المساعد لسيسرك، في كلمته الافتتاحية، على الدور الحيوي لتعدادات السكان والمساكن في النظم الإحصائية الوطنية، لا سيما فيما يتعلق بإصدار إحصاءات رسمية عن طائفة واسعة من المواضيع المتصلة بالديموغرافيا، والخصائص الاجتماعية والاقتصادية والإسكان.


 وقد أدى ظهور جائحة كوفيد-19 إلى تسريع المبادرات القائمة في بلدان المنظمة التي تهدف إلى استخدام السجلات الإدارية.

وفي ملاحظاته الافتتاحية، أكد السيد سردجان مركيتش، رئيس الإحصاءات الديمغرافية في شعبة الأمم المتحدة للإحصاءات، أن هذا التحول ينبغي أن يكون خاضعا لإدارة سليمة، وهناك شروط ضرورية تتعلق بالبيانات والتكنولوجيا والقضايا القانونية والشركاء يجب أخذها بعين الاعتبار من أجل التحول الناجح من التعداد التقليدي إلى التعداد القائم على استخدام السجلات الإدارية.

وقد غطىت ورشة العمل حول "استخدام السجلات الإدارية لتعدادات السكان والمساكن" المواضيع التالية:

  • الشروط الأساسية لاستخدام السجلات الإدارية في إجراء تعدادات السكان والمساكن
  • إحداث سجلات أساس للانتقال إلى أسلوب التعداد المركب أو القائم على السجلات
  • تطوير سجلات إحصائية شاملة وموثوقة للتعدادات ولدمجها مع بيانات المسح
  • تقييم جودة البيانات والتواصل مع أصحاب السجلات لتحسين الجودة

وقد أجريت هذه الورشة من خلال منصة لعقد المؤتمرات عن بعد باتباع مناهج التعلم والتعليم المتزامن المصممة بما يتماشى مع حلول التدريب الافتراضي التي يضطلع بها سيسرك بهدف تقديم الأنشطة التدريبية للمركز على نحو أفضل والإبقاء على حماسة المشاركين وانخراطهم في ظل الأزمة العالمية المتعلقة بكوفيد-19.

جميع الوثائق والعروض الخاصة بورشة العمل متاحة على هذا الرابط

الرئيسية | اتصل بنا | بحث | حقوق النشر والتأليف والاستخدام | سياسة حماية الحقوق الشخصية
© جميع الحقوق محفوظة 2021 لمركز أنقرة