الرئيسية | اتصل بنا | بحث English | Français

 
الدورة الرابعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC-StatCom)
 
التاريخ : 21 - 23 ابريل 2014 مكان الإنعقاد : أنقرة تركيا

نظم مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية  والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية (سيسرك) بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية (IDB)، الدورة الرابعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC-StatCom) في مقر سيسرك في فترة 21-23 أبريل 2014 في أنقرة، جمهورية تركيا.

وحضر الدورة مندوبو مكاتب الإحصاء الوطنية (NSOs) من 38 دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي، بما في ذلك، أفغانستان وألبانيا والجزائر والبحرين وبنغلاديش وبنين وبوركينا فاسو والكاميرون وتشاد وكوت ديفوار وجزر القمر وجيبوتي ومصر وإندونيسيا والعراق وكازاخستان والكويت وقيرغيزستان وليبيا وماليزيا وجزر المالديف ومالي وموريتانيا والنيجر وفلسطين وقطر والمملكة العربية السعودية والسنغال وسيراليون والسودان وسورينام وطاجيكستان وتونس وتركيا والإمارات العربية المتحدة وأوغندا واليمن وعمان. وبالإضافة إلى الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، حضر أيضا الدورة ممثلون عن 9 منظمات دولية، تشمل اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (COMCEC) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) والشعبة الإحصائية في الأمم المتحدة (UNSD) ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (UNESCWA) ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ومؤسسة هذه الأخيرة ومبادرة  أكسفورد للحد من الفقر والتنمية البشرية (OPHI) والمعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية (AITRS) والمركز الإسلامي لتنمية التجارة (ICDT).

وقد مثل سيسرك كل من البروفيسور صافاش ألباي، المدير العام، والسيد حسين هاكان أريتلي، مدير دائرة الإحصاءات والمعلومات؛ والسيدة زهرة زمرد سلجوق، باحثة أولى؛ والسيد أتيلا كارامان، باحث أول؛ و ثلاثة باحثين هم: السيد سيد طاهر محمود والسيد عبد الحميد أوزتورك والسيد أوركسان نادروف.

بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم، استهلت الدورة الرابعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي في 21 أبريل 2014، ببيانات ترحيبية من قبل سعادة السيد مهنا آل مهنا (رئيس اللجنة الإحصائية، والمدير العام لمصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في المملكة العربية السعودية)، والسيد سلجوق كوش (مدير مكتب تنسيق الكومسيك)، والسيد جاخونغير خاسانوف، نيابة عن سعادة السيد إياد أمين مدني (الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي).

ألقى الدكتور عبد اللطيف بيلو (مدير إدارة البحوث الاقتصادية والسياسات في البنك الإسلامي للتنمية )، والبروفيسور صافاش ألباي (المدير العام لسيسرك) خطابات ترحيبية بصفتهم منظمي اللجنة الإحصائية بالتشارك. واستمرت الجلسة الافتتاحية بالكلمات الافتتاحية للسيدة خالدة آل خراز نيابة عن الدكتور عبد الله سهر (المدير العام لمكتب الإحصاء المركزي، الكويت)، والسيد أنور تاشيتي، نيابة عن السيد بيرول آيدمير (رئيس المعهد التركي للإحصاء (TurkStat))تمثيلا للمنطقتين العربية والأسيوية على التوالي.

 وفي خطابه الافتتاحي، لفت البروفيسور صافاش ألباي، المدير العام لسيسرك، انتباه المندوبين إلى الإدارة الناجحة لأنشطة خطة العمل التنفيذية للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC-StatCom)، وخاصة برنامج منظمة التعاون الإسلامي لإصدار واعتماد الشهادات لمهنيي الإحصاءات الرسمية(OIC-CPOS) ، ومنتدى اللجنة الإحصائية والذي هو عبارة عن منصة لتبادل المعارف والخبرات على شبكة الانترنت. وأكد البروفيسور ألباي على الدور الرئيسي لمكاتب الإحصاء الوطنية في توليد إحصاءات موثوقة لاستخدامها في مكافحة الفقر في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. وسلط البروفيسور أيضا الضوء  على الحاجة إلى إحصاءات صحية أفضل من أجل تنفيذ سياسات  سليمة معنية بالصحة. وفي نهاية خطابه، أكد البروفيسور ألباي على ضرورة إشراك المكاتب الإحصائية الوطنية في المناقشات العالمية المتعلقة بجدول أعمال التنمية لما بعد 2015.

وخلال جلسة بعنوان "الأنشطة المنفذة من قبل اللجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي"، استمع الحضور إلى عروض السيد أتيلا كارامان (باحث أول، دائرة الإحصاء والمعلومات، سيسرك) والسيدة زهرة زمرد سلجوق (باحثة أولى، دائرة الإحصاء والمعلومات، سيسرك) بشأن تقارير حول الأنشطة والمبادرات التي تم تنفيذها بناء على قرارات الدورة الثالثة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي. وفي العرض الأخير في الجلسة الصباحية تحدث السيد منصور خ. داماس (مدير برمجة الأنظمة، مصلحة الإحصاءات العامة، المملكة العربية السعودية) عن مشروع جديد يتعلق بإنشاء بنك معلومات وطني للإحصاء من خلال إشراك أصحاب المصلحة الدوليين.

واستمرت الدورة الرابعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي بجلسة تحت عنوان "تعزيز القدرات الوطنية في إحصاءات الفقر". وخلال هذه الجلسة، أبلغت السيدة زهرة زمرد سلجوق (باحثة أولى، قسم الإحصاء والمعلومات، سيسرك) المشاركين عن المشروع المشترك بين سيسرك والكومسيك بعنوان "تعزيز القدرات الوطنية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في إحصاءات الفقر". وتم تخصيص منحة لهذا المشروع في إطار برنامج الكومسيك لإدارة دورة المشاريع (PCM) خلال فترة 2014. وقدم أيضا كل من، الدكتور سوريامين (المدير العام لشركة الاحصاءات، إندونيسيا)، والسيد مامادو فالو مبينغي (نائب المدير العام للوكالة الوطنية للإحصاء والديموغرافيا (ANSD)، السنغال)، والسيد باريش أوشار (خبير في المعهد التركي للإحصاء، تركيا)، والدكتور فارس آل غامي (المنسق العام للتعداد في منظمة الإحصاء المركزي، اليمن)، والدكتور سومان سيث (موظف بحوث في OPHI مبادرة أوكسفورد  للحد من الفقر والتنمية البشرية)، عروضا في هذه الدورة. في حين أكد عرض الحالة القطرية لدولة إندونيسيا على دور الإحصاءات كأداة رئيسية في التخطيط الشامل والرصد والتقييم للتنفيذ الناجح لمبادرات التنمية نحو التخفيف من وطأة الفقر في إندونيسيا، وأعطت عروض السنغال وتركيا واليمن لمحة عامة عن هيكلة إحصاءات الفقر في بلدانهم. بالإضافة إلي ذلك، قدمت هيئة مبادرة  أكسفورد للحد من الفقر والتنمية البشرية (OPHI) النهج متعدد الأبعاد لقياس أشكال مختلفة من الفقر والحرمان وعدم المساواة، وأطلعت المشاركين على الشبكة العالمية متعددة الأبعاد لأقران الفقر (MPPN)، وهي شبكة أقران دولية لصانعي السياسات المشاركين في استكشاف أو تنفيذ تدابير الفقر متعدد الأبعاد. وبعد العروض، تبادل الوفود وجهات النظر حول أهمية مشاركة الدول الأعضاء في المشروع المشترك بين سيسرك والكومسيك حول إحصاءات الفقر وآليات التعاون الممكنة في مجال تبادل المعارف والخبرات، وتنظيم برامج لبناء القدرات في مجال إحصاءات الفقر. كما شاركت كل من السودان وفلسطين ومصر وجيبوتي تجاربهم  المتعلقة باستطلاعات مقاييس الفقر. وخلال المناقشات؛ أكدت المملكة العربية السعودية وبنين والمعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية (AITRS) على ضرورة وضع تعاريف الفقر للحالات الخاصة بكل بلد.

وخصصت الجلسة المواضيعية الأخيرة في اليوم الأول حول موضوع "جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 وآثارها على مكاتب الإحصاء الوطنية". حيث أطلع الدكتور عبد اللطيف بيلو (مدير إدارة البحوث الاقتصادية والسياسات في البنك الإسلامي للتنمية ) والدكتور يوراي ريكان (مدير شعبة الإحصاء في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (UNESCWA) المندوبين حول الآثار المترتبة على مكاتب الإحصاء الوطنية فيما يتعلق بجدول أعمال التنمية لما بعد 2015، مع التركيز بشكل خاص على البيانات المفتوحة والمبادرات المتعلقة بثورة البيانات. وقدم السيد أبو بكر الجندي (مدير عام الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر) معلومات عن التقدم المحرز نحو تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية في مصر، وذكر نقاط القوة والضعف في إطار عملها. وركز السيد الجندي أيضا على الدور الذي تلعبه مصر في الفريق العامل المفتوح للأمم المتحدة بشأن أهداف التنمية المستدامة (SDG) باعتبارها واحدة من ست دول عربية تنفذ مشاورات هذه الأهداف على المستوى القطري. وبعد تقديم العروض، أعرب المشاركون عن وجهات نظرهم بشأن الحاجة إلى وجود رؤية مشتركة لتحديد أهداف التنمية المستدامة وتخصيص المزيد من الموارد لتحقيق هذه الأهداف. ولفت المشاركون من منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى الانتباه إلى نقص الموارد البشرية من حيث مهنيي الإحصاء ، مشيرين إلى الفوائد المغرية التي تقدمها شركات القطاع الخاص، خاصة في القطاع المالي، مما يسبب في نهاية المطاف فقدان المكاتب الإحصائية الوطنية لمواردها البشرية ويهدد دورها في قياس أهداف التنمية المستدامة.

واستهل اليوم الثاني من الدورة الرابعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي في 22 أبريل 2014، بجلسة بعنوان "نحو نظام أكثر شمولا للإحصاءات الصحية". حيث أطلع الدكتور إدوارد تورسان ديسباني(منسق في نظم المعلومات الشاملة لمكافحة التبغ، منظمة الصحة العالمية) الحضور على موضوع "الوقاية من الأمراض غير المعدية ومكافحتها"، كما شدد على ضرورة الرصد العالمي للأمراض غير المعدية. وقدم السيد محمد غونال (خبير في معهد الإحصاء التركي ، تركيا) عرضا أبلغ فيه المشاركين عن تنفيذ الدراسة الإستقصائيةالصحية الأوروبية عن طريق المقابلات (EHIS) في تركيا، وقد تم إعداد أسئلة الدراسة الإستقصائية من طرف معد الإحصاء الأوروبي. وصرح السيد غونال أن تركيا تجري الدراسة الإستقصائية الصحية الأوروبية عن طريق المقابلات (EHIS) مرتين في العام، بينما تجريها الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي مرة واحدة كل ست أعوام. كما أطلع السيد غونال المشاركين على وحدات فحص (EHIS) المتعلقة بالصحة. وفي الجزء الثاني من الجلسة الذي كان بعنوان "النظم العالمية لمراقبة التبغ في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي"، ركزت العروض المقدمة من قبل الدكتورة سميرة أسما (مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها)، والسيد جيرمي مورتون (مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها)، والسيد محمد بيت الأمين بهويان (نائب المدير العام لمكتب الإحصاءات، بنغلاديش)، على المسح العالمي لتعاطي التبغ بين الشباب (GYTS)، والمسح العالمي لتعاطي التبغ بين الكبار(GATS)، والأسئلة المعنية بالتبغ للمسوح (TQS). وخلال جلسة المناقشة، قدم المشاركون أمثلة من بلدانهم عن رصد مكافحة التبغ وتعاونهم مع الجهات المعنية في تنفيذ المسح العالمي لتعاطي التبغ بين الشباب(GYTS)، والمسح العالمي لتعاطي التبغ بين الكبار(GATS). كما سلط المشاركون الضوء أيضا على الحاجة إلى إحصاءات موثوقة في أسباب الوفيات، وأعطوا أمثلة حول أساليب بديلة للتشريحات المرضية التي لا يمكن تنفيذها في بيئات معينة لأسباب ثقافية.

وفي الجلسة المواضيعية التي تلت ذلك والتي كانت بعنوان "تكامل المعلومات الإحصائية والجغرافية المكانية "، ركز السيد عمر العريبي (منسق في الإدارة العالمية للمعلومات المكانية، شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة) على كيفية ربط الناس والمعلومات الاجتماعية والاقتصادية بموقع معين. وتحدث عن الأدوار التي تقوم بها شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة، ومبادرة إدارة الأمم المتحدة العالمية للمعلومات المكانية (UN-GGIM)، في تحقيق التكامل بين المعلومات الإحصائية والجغرافية المكانية. وقدم كل من الدكتور محمد أحمد العامر(رئيس الجهاز المركزي للمعلومات، البحرين)، والسيد محمد سعود البوعينين (رئيس قسم الإحصاءات السكانية، وزارة التخطيط التنموي والإحصاء، قطر)، والسيدة سميرة أودادي (المدير المركزي، نظم المعلومات الجغرافية، معهد الإحصاء، تونس)، والسيد رضا محمد الصباغ (مدير قسم تقنية المعلومات، المكتب الوطني للإحصاء، الإمارات العربية المتحدة)، عروضا سلطت الضوء بشكل رئيسي على الأنشطة الإحصائية الوطنية المتعلقة باستخدام البيانات وتكامل وإنشاء نظم المعلومات الجغرافية المكانية باستخدام التقنيات الجديدة. وركزت المناقشات التي تلت ذلك  على دمج البيانات الجغرافية المكانية في الإحصاءات الرسمية، وإمكانية التعاون بين المكاتب الإحصائية الوطنية ومبادرة الأمم المتحدة العالمية للمعلومات المكانية.                       

وقد شملت الجلسة الموضوعية الأخيرة بعنوان "تحسين القدرات الإحصائية في قطاع السياحة" عروضا قدمها السيد أتيلا كارامان (باحث أول، قسم الإحصاء والمعلومات، سيسرك)، والسيد عبد اللطيف طالب (مدير شعبة المؤشرات الاقتصادية، دائرة الإحصاءات العامة، ماليزيا )، والسيد خالد سعيد مظفر (القائم بأعمال المدير العام للإحصاءات الاقتصادية، المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، عمان)، والسيدة أمل أورال (خبيرة، معهد الإحصاء التركي، تركيا). في حين ركزت العروض المقدمة من قبل سيسرك على أنشطة بناء القدرات في مجال الإحصاءات السياحية من خلال مشروع مشترك بين سيسرك والكومسيك بعنوان "تحسين القدرات الإحصائية لقطاع السياحة في البحر الأبيض المتوسط ​​والخليج" وقد حصل هذا المشروع على منحة في إطار برنامج إدارة دورة المشروع للكومسيك، وأطلعت العروض التي قدمها وفود البلدان المشاركين على تجارب الدول المعنية بشأن الحسابات الفرعية للسياحة والأنشطة التي نفذت في إحصاءات السياحة. وفي جزء النقاشات، شاركت الدول المعنية ممارساتها والتحديات التي تواجهها. مثل، عدم وجود بيانات في فلسطين حول السياح الوافدين في القدس الشرقية بسبب الاحتلال غير الشرعي.

وقد اختتمت الدورة باعتماد قرارات الدورة الرابعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي.                                                 

الوثائق

التقارير                                                                                                                                            

الأنشطة المنفذة من قبل اللجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي

دورة موضوعية حول "تعزيز القدرات الوطنية في إحصاءات الفقر"

دورة موضوعية حول "تعزيز القدرات الإحصائية في قطاع السياحة"

الجلسة الإفتتاحية

  • كلمة ترحيبية لسعادة السيد إياد أمين مدني، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي (الانجليزية)
  • كلمة ترحيبية للسيد مهنا المهنا، رئيس اللجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي والمدير العام لمصلحة الإحصاءات العامة، المملكة العربية السعودية (العربية )
  • كلمة ترحيبية للسيد سلجوق كوتش، مدير الكومسيك (الإنجليزية)
  • كلمة ترحيب للدكتور عبد اللطيف بيلو، مدير دائرة البحوث الاقتصادية والسياسة في البنك الإسلامي للتنمية (الانجليزية)
  • كلمة ترحيبية من الأستاذ صافاش ألباي، المدير العام، سيسرك (الانجليزية)
  • الكلمة الافتتاحية للدكتور عبد الله سهر، المدير العام لمكتب الإحصاء المركزي، الكويت (العربية)
  • الكلمة الافتتاحية للسيد بيرول آيدمير، رئيس المعهد التركي للإحصاء، تركيا (الانجليزية)

العروض

الأنشطة المنفذة من قبل اللجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي

  • أنشطة خطة العمل التنفيذية للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي، سيسرك (الانجليزية)
  • التقارير والأنشطة التابعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي، سيسرك (الانجليزية)

تعزيز القدرات الوطنية في إحصاءات الفقر

  • تعزيز القدرات الوطنية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في إحصاءات الفقر، سيسرك (الانجليزية)
  • منظور متعدد الأبعاد لقياس الفقر، مبادرة  أكسفورد للحد من الفقر والتنمية البشرية OPHI (الانجليزية)
  • تعزيز القدرات الوطنية في إحصاءات الفقر، إندونيسيا (الانجليزية)
  • تعزيز القدرات الوطنية في إحصاءات الفقر، السنغال (الفرنسية)
  • نبذة تاريخية حول قياسات الفقر وآخر الدراسات بشان تحسين قياسات الفقر في تركيا، تركيا (الانجليزية)
  • تعزيز القدرات الوطنية في مجال إحصاءات الفقر في الجمهورية اليمنية، اليمن (العربية)

جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 وآثارها على مكاتب الإحصاء الوطنية

  • آثار جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 على مكاتب الإحصاء الوطنية، البنك الإسلامي للتنمية (الانجليزية)
  • آثار جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 على الأنظمة الوطنية للإحصاء، لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (UNESCWA) (الانجليزية)
  • جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 ، مصر (الانجليزية)

نحو نظام أكثر شمولا للإحصاءات الصحية

  • إحصاءات منظمة الصحة العالمية: ​​مطبقة من خلال عدسة إطار الرصد العالمي لمكافحة الأمراض غير المعدية والوقاية منها، منظمة الصحة العالمية (الانجليزية)
  • مسوح التبغ في تركيا، تركيا (الانجليزية)

النظم العالمية لمراقبة التبغ في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي

  • الفرص المتاحة لرصد مكافحة التبغ في دول منظمة التعاون الإسلامي، مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (الانجليزية)
  • تجربة بنغلاديش في إجراء المسح العالمي لتعاطي التبغ بين الكبار (GATS)-2009، بنغلاديش (الانجليزية)

تكامل المعلومات الإحصائية والجغرافية

  • ربط الناس والمعلومات الاجتماعية والاقتصادية بموقع معين: دمج المعلومات الإحصائية والجغرافية ، شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة (الانجليزية)
  • تجربة مملكة البحرين في تكامل المعلومات الإحصائية والجغرافية ، البحرين (الانجليزية)
  • التحليل المكاني للإحصاء (مع إشارة خاصة إلى تعداد قطر 2010)، قطر (الانجليزية)
  • معلومات من التجربة التونسية في تكامل المعلومات الإحصائية والجغرافية ، تونس (العربية)
  • تكامل المعلومات الإحصائية والجغرافية: تجربة المكتب الوطني للإحصاء، الإمارات العربية المتحدة (الانجليزية)

تحسين القدرات الإحصائية في قطاع السياحة

  • تحسين القدرات الإحصائية لقطاع السياحة في البحر الأبيض المتوسط ومنطقة الخليج، سيسرك (الانجليزية)
  • تحسين القدرات الإحصائية في قطاع السياحة، ماليزيا (الانجليزية)
  • بناء القدرات في إحصاءات السياحة: الآفاق والتحديات والتوصيات، عمان (العربية)
  • تحسين القدرات الإحصائية للسياحة في تركيا، تركيا (الانجليزية)

الصور

 

الرئيسية | اتصل بنا | بحث | حقوق النشر والتأليف والاستخدام | سياسة حماية الحقوق الشخصية
© جميع الحقوق محفوظة 2021 لمركز أنقرة